هيئة النقل – عجمان تبدء بتركيب نظام لضبط سلوكيات سائقين الحافلات المدرسية


كشفت هيئة النقل – عجمان عن بدء تركيب نظام تقني تجريبي لرصد سلوكيات سائقي الحافلات المدرسية والذي صمم لتعزيز وعي سائقي الحافلات المدرسية والمساهمة في التقليل من الحوادث المرورية بالإضافة إلى توجيههم عند ارتكاب ممارسات سلبية اثناء القيادة وذلك انطلاقاً من المسؤولية المجتمعية للهيئة وسعيها للحفاظ على سلامة الطلاب اثناء تواجدهم في الحافلات المدرسية و جعلها وسيلة نقل آمنة لهم تحقيقا لرؤية امارة عجمان بجعل الإمارة مكان افضل للعيش.
وصرح المهندس سامي علي الجلاف المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة والتراخيص ان هذا النظام يتميز بتوفير ردود فعل فورية وتلقائية دون تدخل بشري عبر لوحة ضوئية للسائق عند كشف النظام لأي حالة تستدعي تنبيه السائق أثناء القيادة مثل التسارع والانعطافات الخطرة و الفرملة القوية وغيرها من السلوكيات الخاطئة للسائقين على الطريق.
و أفاد الجلاف ان هذا النظام يساهم في رفع ثقافة السائقين المرورية وتعزيز سلوكيات القيادة الآمنة على الطرقات و رفع مستوى الامن والسلامة في الحافلات المدرسية .كما انه تم تركيب النظام على 10 حافلات مدرسية خلال الفترة التجريبية ، وبناء على تحليل نتائج المرحلة التجريبية سيتم تعميم النظام ليشمل جميع الحافلات المدرسية في امارة عجمان. 

وأضاف الجلاف ان الهيئة تسعى لتعزيز امن و سلامة طلاب المدارس حيث انه سيتم عمل دراسة لتنفيذ الاختبارات النفسية لسائقي الحافلات المدرسية كشرط اضافي للحصول على تصريح مزاولة نشاط النقل المدرسي لضمان تواجد طلاب المدارس بين ايدي امينة خلال نقلهم من منازلهم الى المدارس و العكس. 

و تشيد هيئة النقل من خلال رؤيتها ( نقل آمن مستدام و متطور) الى ان سلامة الطلاب مسؤوليه تقع على عاتق الجميع من سائقين و مؤسسات حكومية و تعليمية و مستخدمي للطرق، حيث يجب التوعية بها بشكل مكثف و مستمر حتى نستطيع حماية طلابنا من حوادث الطرق نتيجة تهور و استعجال بعض السائقين.


هل ساعدك الموقع على الوصول إلى المحتوى المطلوب ؟